الشؤون الثقافية والاعلامية

يمثل مكتب الشّؤون الثقافيّة والإعلاميّة أحدى المرايا الرسمية التي تعكس السّياسة الخارجيّة الامريكية وانه يقوم بدور المنير والمبلغ لثقافة ولكيفية عيش هذا المجتمع المتميز بالاختلاف في العديد من الميادين والانتماءات العرقية والدينية والاقتصادية والاجتماعية الخ … كما أنه يحرص على دعم الحوار بين تونس والولايات المتّحدة الأميركيّة بتوفير فرصا للتّبادل التّربوي والتّعاون العلمي, وذلك بتنظيم أنشطة ثقافية وأكاديمية ودعم تدريس اللّغة الأنجليزيّة.  وهو في سعي دؤب للتعامل الايجابي والمتواصل مع المؤسّسات الإعلامية.

يتركّب من المستشارين التّالين:

  • قبريال برايس  – مستشارة الإعلام والثقافة
  • فيليب أسيس – الملحق الاعلامي
  • سارة م. فرشيشي   – الملحقة الثّقافية
  • اليانا ر. براون  – ملحقة بالدبلوماسية العامة

مكتب الشؤون الإعلاميّة

 يمثل هذا المكتب الناطق الرسمي للسفارة الامريكية, يغطي كل الانشطة الاخبارية والاعلامية التي يقوم بها كل اقسام السفارة. ويعنى بالتبادل الاكاديمي والمهني بين المؤسسات الاعلامية التونسية ونضيراتها بالولايات المتحدة, كما أنه المكتب الرئيسي للتواصل للحصول على استشارة اخبارية أو معلوماتية تخص زيارات الوفود والشخصيات المهمة.  (للمزيد)

مكتب الشؤون الثقافيّة

يغطي نشاطات المكتب الشؤون الثقافية والعلمية بالتنسيق مع المؤسسات التونسية و ينظم ندوات ومحاضرات ومائدات مستديرة وورشات تدريبية يديرها أكادميون وشخصيات علمية ذات خبرة متميزة في العديد من المجالات مثل الفن والتأليف والتراث…الخ قادمة من الولايات المتحدة الامريكية. (للمزيد)

مكتب التبادل الاكاديمي

يهتم هذا القسم بتبادل الخبرات بين تونس والويالات المتحدة الامريكية من خلال مشاركة وفود من البلدين في برامج ذات طابع علمي تثقيفي وتربوي. (لمزيد ).

قسم تدريس اللغة الإنجليزيّة

يشرف هذا القسم على أنشطة وبرامج لتدريس اللغة الانجليزية بالتعاون مع خبراء تدريس اللغة الإنجليزية والمسؤولين الإداريين على مختلف المستويات مع التركيز على برامج التّدريب والتكوين لفائدة أساتذة اللغة الإنجليزية والمشرفين عنهم. (للمزيد)

المركز الامريكي

المركز الأمريكي هو فضاء داخل السفارة يحتضن فعاليات وأنشطة تخصّ التونسيّين لمساعدتهم على معرفة المزيد عن الولايات المتحدة و كذلك عن السّفارة. (للمزيد)

برامج تبادل ألومناي

تدعم السفارة الأمريكية بتونس مجموعة من برامج التبادل الثقافي سنويا تحت اشراف وزارة الخارجية  الأميركية و مكتب الشؤون التعليمية والثقافية. صممت هذه البرامج لتعزيز التفاهم بين الشعبين التونسي والأمريكي. وتتعهد وزارة الشؤون الخارجية بدعم قدماء برامج التبادل من خلال توفير الموارد التي من شأنها مساعدتهم على إستغلال تجربتهم الثقافية على الوجه الأنسب. (للمزيد )