Ambassador’s Remarks at CEED Graduation Ceremony

Mr Slim Chaker Minister of Health,
Honorable Company representatives,
Distinguished Guests,

السيّد سْليم شاكر وزير الصِحّة
مُمَثّلو الشركة الكِرام
أيّها الضيوف الكِرام

مساء الخير

I am delighted to join this evening’s Center for Entrepreneurship and Executive Development graduation reception.  I want to thank CEO Wafa Makhlouf for her warm welcome and for inviting me.

إنّه لَمِنْ دواعي سروري هذا المساء أنْ أشاركَكُم حفلَ تخرّج مركز ريادة الأعمال والتنمية التنفيذية. ولا يَفوتني في هذه المناسبة  البهيجة أنْ أشكر السيّدة وفاء مخلوف الرئيس التنفيذي لهذا المركزعلى طِيب تِرْحابِها وكريم دعوتها لي.

One of the best parts of my job as Ambassador is meeting young entrepreneurs from all over Tunisia.  Entrepreneurs see problems and use intelligence and creativity to come up with solutions.  In effect, they turn problems into opportunities.  This is exactly the kind of thinking that is needed right now, not just in Tunisia, but throughout the world.

أصْدُقُكُم القَوْل أنّي أعُدُّ لقاء رُوّاد الأعمال الشبّان القادمين من جميع أرجاء تونس مِنْ أفضل ما أقوم به كسفيرٍ لبلدي، إذ يَلْحظُ هؤلاء مشاكل هنا وهناك فيوظِّفون ما أوتُوا مِنْ ذكاء وإبداع ليستنبطو الحلول الملائمة لها فَتَسْتَحِيل على أيَاديهِم هذه المشاكل إلى فرص. وهذا تحديدا أسلوب التفكير الذي يسْتَوْجِبُه واقعنا، ليس في تونس فحسب، بل في جميع أنحاء العالم.

But we know that it is not enough to have an idea. We need to create the conditions for entrepreneurship to flourish and for those ideas to bear fruit.  That is why initiatives such as CEED are so crucial.

ولكنّنا، أيُّها الحضور الكريم،  نَعْلَم عِلْم اليقين أنّ الفكرة لِوَحْدها لن تكفي وتَفي بالحاجة إذْ عَلينا أيضا أنْ نُهيّئ الظروف اللازمة لِكَي تزدهر ريادة الأعمال وتُؤتي تلك الأفكار ثمارها. وهنا تكْمُن أهميّة المبادرات مِنْ قَبِيل مركز .

The United States, in collaboration with the Tunisian government, supports CEED’s mission to strengthen the business environment in Tunisia and enable innovative men and women, like yourselves, to seize on opportunities and contribute to Tunisia’s prosperity.

وتدعم الولایات المتّحدة، بالتعاون مع الحکومة التونسیة، مھمّة هذا المرکز في تعزیز بیئة الأعمال في تونس وفي تمکین المبتکرین والمبتكرات مِنْ نُظَرائِكم مِنْ اغتنام الفُرَص والإسهام في ازدهار تونس.

So congratulations, graduates, on completing your training.  I wish you much success as you move forward to develop your businesses, advocate for needed change, reach new markets, and show the world what Tunisians can do.

لِذَا، تَهاِنينا القلبيّة، أيُّها الخِرّيجون، على اسْتِكمال تدريبِكم وأتمنّى لَكم كلَّ التوفيق وأنتم ماضُون في تطوير مؤسّساتِكم، وتَدْعُون إلى التغيير الذي لا غِنًى عَنْه، وتبلُغون أسواقا جديدة، وتكشِفون للعالم عَمّا يستطيع التونسيّون فِعْله.

كلّْ عامْ وِنْتُومَه حَيّينْ بْخِير!
كلّْ عامْ وْتُونِس الْخَضْراء بْخِير!
وصَحَّة الْمْلُوخِيّة!